ولد محمد بلوزداد يوم 3 نوفمبر 1924 من عائلة بسيطة تقطن بأحد أحياء بلكور بمدينة الجزائر حيث كان والده يملك كشكا. تحصل محمد بلوزداد على شهادة الباكالوريا سنة 1944 بعد أن درس بمدرسة كوسمي بالحامة وثانوية ميدان المناورات. ومن ثم عمل لدى مصالح مديرية الشؤون الإسلامية للحكومة العامة وواصل تعليمه و هو يناضل في نفس الوقت في صفوف حزب الشعب الجزائري بخلية بلكور.
أثناء عمله بالحكومة العامة كان ينقل معلومات سرية للحزب ويعمل على نشر فكرة الحركة الوطنية. وعقب الأحداث الدامية التي جرت بسطيف وقالمة والتي أسفرت عن توقيف القادة ومعظم المناضلين تم اختيار محمد بلوزداد سنة 1945 للتكفل بمناضلي الشمال القسنطيني باعتباره عضوا ناشطا بالحزب. وبعد عمل جبار تمكن محمد بلوزداد من إعادة تنظيم هياكل الحزب وإنشاء خلايا في المناطق التي لم يكن فيها الحزب موجودا حيث تم إنشاء الخلية الأولى بمساعدة محمد عصا مي والذي كان مصطفى بن بولعيد أحد أعضائها الأولين.
في فيفري 1947 قرر الحزب خلال مؤتمره إنشاء منظمة شبه عسكرية سرية للشروع في الكفاح المسلح واختير محمد بلوزداد لإدارة المنظمة التي سميت بالمنظمة الخاصة حيث تولى بعزم مسؤولياته الجديدة إلى غاية سنة 1949.
بعدها عاش محمد بلوزداد في الخفاء، إلى أن أودى مرض بالسل بحياته في 14 يناير 1952 عن عمر يناهز 28 سنة. يرقد جثمان محمد بلوزداد بمقبرة سيدي محمد بالحي الشعبي بلكور الذي أصبح اليوم يحمل اسمه بلوزداد.