الشباب يطيح بيونغ أفريكانز بالأداء و النتيجة

الشباب يطيح بيونغ أفريكانز بالأداء والنتيجة في أمسية كروية مُثِيرة كان ملعب 05 جويلية 1962 مسرحًا لها، أطَاحَ مُمَثل الكرة الجزائرية الوَحيد في رابطة الأبطال الأفريقية شباب بلوزداد بِضيفِه « يونغ أفريكانز التنزاني » بثلاثة أهداف مقابل صفر

أشبال المدرب البرازيلي « ماركوس باكيتا » وبدون مُقدِمات دَخلوا اللقاء بقوة وتمكنوا من افتتاح باب التسجيل في الدقيقة 10″ عن طريق متوسط الميدان « عبد الرؤوف بن غيث » بتَسديدة قَوية لم يقوى حارس الفريق التنزاني على صدها هدَف مُبكَر فَتح به أبناء لعقيبة الشهية حيث تَمكنوا من السيطرة على الخصم وخلقِ العَديد من الفرص السانحة للتسجيل، والتي تَرجَم إحداها المهاجم « عبد الرحمان مزيان » لهدف ثاني في الوقت البدل الضائع من الشوط الأول

الشوط الثاني عرف فيه رفقاء القائد « شعيب كداد » كيف يُسيِرونه رغم المحاولات العديدة للضيوف من أجل العودة في النتيجة، إلا أن المدرب المُحنَك « باكيتا » درس المُنافس جيدًا وغَلقَ كل المَنافِذ التي تُؤدِي لِشباك الحارس « ألكسيس قندوز »

خط هجوم الشباب لم يكتفي عند هذا الحد بل تمكن البديل « جالو » من تعميق الفارق بهدف ثالث في الأنفاس الأخيرة من عمر المباراة ليعلن الحكم التشادي « الحاجي آلاو محمد » بعدها عن نهاية اللقاء بفوز مُستحق للشباب بالأداء والنتيجة ويؤكد أن هدف الشباب هذا الموسم هو التألق في رابطة الأبطال والذهاب بعيدًا في البطولة الأعرق في القارة السمراء

Laisser un commentaire